الشهيد القائد إبراهيم أبو علبة

الشهيد القائد إبراهيم أبو علبة أحد مؤسسي كتائب المقاومة الوطنية (قوات الشهيد عمر القاسم) الجناح العسكري للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين وقائدها في الشمال وعضو القيادة المركزية للجبهة الديمقراطية.

 ولد الشهيد القائد أبو نضال في مخيم جباليا للاجئين الفلسطينيين شمال قطاع غزة بتاريخ 17/12/1964 داخل أسرة متواضعة يشهد لها المجتمع ألفلسطيني بأخلاقها ونضالها على مر السنين حيث ترعرع الشهيد فيها وتعلم منها الأخلاق والعادات والتقاليد وحب الوطن.

أنهي دراسته الابتدائية والإعدادية والثانوية في مدارس مخيم جباليا حيث يشهد له زملائه وأبناء منطقته عن صدره الثوري وحبه الشديد للوطن وتحريضه الدائم لطلبة المدارس ضد الاحتلال الصهيوني.

 التحق الشهيد أبو نضال في صفوف الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين ونجمها الأحمر في انتفاضة الحجارة الأولى عام 1987، حيث أخذ منها نقطة انطلاقة لممارسة نشاطه الثوري والدفاعي عن فلسطين، ومن بداية انضمامه في الجبهة لوحظ عليه بالشخصية القوية والقيادية والكتومة، وبدأ مع رفاقه التخطيط والتنفيذ لعدة عمليات فدائية وطعن بالسكاكين وغيرها من الأساليب الموجودة والمتواضعة في ذلك الوقت.

 عاش أبو نضال حياته تارة مربياً ومعلماً لأبنائه ورفاقه، وتارة أخرى مطارد بين أزقة المخيمات للعدو الصهيوني 

 اعتقل الاحتلال القائد أبو نضال لمدة عامين، حيث تعرض لعمليات تعذيب شديدة كوسيلة للضغط عليه وإضعاف عزيمته دون أن ينال عدوه من عزيمته.

 أزداد نشاط «أبو نضال» في الجبهة خلال «انتفاضة الأقصى» التي اندلعت في عام 2000م، ليصبح عضواً في القيادة المركزية في إقليم قطاع غزة، وشارك مع رفاقه في إعادة تشكيل الجناح العسكري للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين وأطلقوا عليه إسم كتائب المقاومة الوطنية (قوات الشهيد عمر القاسم) بديلاً عن النجم الأحمر وعين أبو نضال قائداً للكتائب في شمال قطاع غزة، وعضوا في المجلس العسكري.

خطط وأشرف الشهيد أبو نضال على العديد من العمليات التي استهدفت جنود الاحتلال وقطعان المستوطنين خلال انتفاضة الأقصى ومنها:

  1. عملية الطريق إلى فلسطين: والتي نفذها الاستشهاديين محمد أبوصقر من كتائب المقاومة الوطنية وخضر كل من كتائب الناصر صلاح الدين، والتي اعترف العدو فيها باختراق حصون مستوطنة نتفي هاعتسراه وسقوط قتيل وثمانية إصابات.
  2. عملية باب المغاربة: والتي نفذها الاستشهادي سعد رجب صبح شمال بيت لاهيا وأدت حسب اعترافات العدو إلى إصابة سبعة عشر جندياً بينهم ضابط في الهندسة.
  3. عملية شرق جباليا: والتي نفذتها كتائب المقاومة الوطنية (قوات الشهيد عمر القاسم) بالاشتراك مع سرايا القدس وأدت إلى إصابة عدد من جنود الاحتلال واستشهاد الرفيق فؤاد أبومعروف من كتائب المقاومة الوطنية (قوات الشهيد عمر القاسم).
  4. عملية أرض البدي: والتي نفذتها كتائب المقاومة الوطنية شرق بيت لاهيا واعترفت إذاعة الاحتلال بإصابة ثلاثة جنود وإصابة المنفذ بجروح خطيرة.
  5. عملية قنص جندي والتي نفذتها كتائب المقاومة الوطنية شرق مخيم البرج وأدت إلى إصابة الجندي صورة مباشرة.
  6. عملية إطلاق قذيفتي اربحي على جيب هندسة صهيوني شرق حي الشجاعية وأصابته إصابة مباشرة.
  7. إطلاق عشرات الصواريخ على المستوطنات والمواقع العسكرية الصهيونية.                                             

اغتال الاحتلال أبو نضال بتاريخ 14/4/2008 أثناء عودته إلى – بيته من مهمة تجهيز إحدى العمليات الفدائية في مشروع بيت لاهيا شمال قطاع غزة، حيث استهدفته طائرة استطلاع صهيونية بصاروخين، ليرحل عنا شهيداً ويلتحق بقافلة الشهداء الخالدين.