عملية القدس الأولى

 

■ هذه العملية أذهلت قيادة العدو.  حيث تسلل أبطال الجبهة الديمقراطية إلى قلب مدينة القدس المحتلة، يزرعون فيها عبواتهم المتفجرة، وينسحبون ولا يتركون خلفهم أثراً.  وقد أصدرت الجبهة الديمقراطية في 27/10/1975 البلاغ التالي:

بناء على التعليمات الصادرة لها، قامت مجموعة الشهيد يوسف رأفت من قوات الداخل التابعة للجبهة الديمقراطية، بالاستيلاء على سيارة أحد ضباط مخابرات العدو في القدس المحتلة، وتلغيم السيارة بكميات كبيرة من المتفجرات الحارقة الموقوتة.

وقد تم وضع السيارة الملغومة مقابل فندق أيال، بالقرب من نقطة تقاطع شارع يافا وبن يهودا، وانفجرت في حوالي الساعة السابعة من صباح يوم 27/10/1975، ما أدى إلى تدمير واجهة الفندق، وعدد من البنايات والمحلات المجاورة، ومقتل وجرح عدد من افراد العدو.

وقد سارعت قوات العدو إلى تطويق المنطقة التي وقع فيها الانفجار، وإلقاء القبض على عدد كبير من المواطنين العرب الأبرياء، في محاولة يائسة لاكتشاف المجموعة. إلا أن مقاتلينا تمكنوا من العودة إلى نقطة إطلاقهم سالمين. ■

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.