أبو المجد: لن نسمح للاحتلال باستمرار عدوانه على شعبنا وجاهزون لصد أية حماقة صهيونية

في ختام مناورة «الركن الشديد 2»

أبو المجد: لن نسمح للاحتلال باستمرار عدوانه على شعبنا وجاهزون لصد أية حماقة صهيونية

أكد أبو المجد عضو المجلس العسكري كتائب المقاومة الوطنية (قوات الشهيد عمر القاسم) الجناح العسكري للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، في ختام مناورة «الركن الشديد2» أن المقاومة بوحدتها الميدانية، ستبقى في خندق الدفاع عن أبناء شعبنا الفلسطيني في كافة أماكن تواجده.
وأشار أبو المجد إلى أن مناورة «الركن الشديد2» التي نفذتها «الغرفة المشتركة» لفصائل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، والتي ضمت الأجنحة العسكرية المقاتلة وفي القلب منها كتائب المقاومة الوطنية (قوات الشهيد عمر القاسم)، حملت العديد من الرسائل للاحتلال مفادها أن المقاومة تواصل معركة الإعداد والتجهيز وتحسين قدراتها العسكرية لصد أية حماقة قد يرتكبها الاحتلال، ولن تقف مكتوفة الأيدي أمام استمرار الجرائم الصهيونية المتصاعدة والمتمثلة بالحملات العدوانية المسعورة على أسرانا وأسيراتنا في سجون الاحتلال، والإعدامات الميدانية بدمٍ بارد والاقتحامات واستباحة المدن والقرى والمقدسات الدينية في الضفة الفلسطينية بما فيها القدس المحتلة، وتشديد الحصار على قطاع غزة والمماطلة في إعادة إعماره، وعمليات الاستهداف اليومية للمزارعين والصيادين، واستمرار التجاوزات والتوغلات داخل أراضي القطاع، والتي لن نسمح باستمرارها وسنعمل على صدها.
وختم أبو المجد، قائلاً: «ستبقى المقاومة درعاً حصيناً لشعبنا الفلسطيني، حتى إنجاز كافة حقوقه الوطنية ودحر الاحتلال وكنسه عن أرضنا وقدسنا».

كتائب المقاومة الوطنية (قوات الشهيد عمر القاسم)
الجناح العسكري للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
30 ديسمبر (كانون الأول) 2021