الأسرى يواصلون خطواتهم النضالية ضد إدارة سجون الاحتلال

رصدت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، آخر المستجدات حول الخطوات النضالية للأسرى في سجون الاحتلال، والتي دخلت يومها 25 على التوالي.
وأوضحت الهيئة في بيان، لها ، أن الأسرى كانوا قد شرعوا بهذا البرنامج النضالي التدريجي في مختلف السجون، رفضاً لقوانين إدارة سجون الاحتلال التي أقدمت على تغيير نظام “الفورة”، والذي تمثل بتقليص المدة التي يقضيها الأسرى في الساحة، وعدد الأسرى الذين سيسمح لهم بالخروج في الدفعة الواحدة.
وقال نادي الأسير، إن حالة من الاستنفار تشهدها أقسام الأسرى في سجون الاحتلال منذ صباح اليوم، حيث أعلن الأسرى عن تنفيذ خطواتهم النضالية لليوم والمتمثلة بارتدائهم ملابس “إدارة السجون” (الشاباص).
وأوضح، في بيانه، أن هذه الخطوة تعني أنّ كل أسير على استعداد للمواجهة المباشرة مع السّجان، كجزء من برنامجهم النضاليّ المستمر منذ 25 يومًا، لصد الهجمة الممنهجة التي تنفذها إدارة السجون التي تحاول مجددًا سلب الأسرى منجزاتهم، وفرض مزيد من الإجراءات التنكيلية بحقّهم.
وأشار إلى أن إدارة سجن “ريمون” تواصل عزل مجموعة من الأسرى، بعد مواجهات شهدها السّجن جرّاء عملية قمع واسعة نفّذتها قوات القمع في 27 شباط/فبراير الماضي، كما وتتعمد مؤخرًا تفعيل أجهزة التشويش، حيث شكّلت هذه القضية في السنوات القليلة الماضية سببًا لخوض الأسرى أكثر من معركة.
أما على صعيد الأوضاع في سجن “عوفر”، أوضح نادي الأسير أن حالة من التوتر تخيم على السّجن، بعد عملية اقتحام نفّذتها قوات القمع بالأمس بحقّ الأسرى في قسم (22)، وهو أكبر الأقسام في السّجن، ويقبع فيه نحو 160 أسيرًا.